مرحباً بكم

أهلا وسهلاً بك من جديد
زائر

آخر زيارة لك مع شباب اكس لايف كانت

المواضيع الأخيرة

» كتاب تعليم SQLServer 2008
الأحد مارس 04, 2012 11:15 am من طرف where_true_love2002

» مرحباً بصديقتنا زهرة ياسمين
الأربعاء يناير 11, 2012 9:06 pm من طرف ST@R

» تحـيه لصدقيتنا الجديدة rafika
الثلاثاء يناير 10, 2012 3:04 pm من طرف Rasheed_L.F.E

» مرحباً بصديقنا الجديد "هاكونا مطاطا"
الثلاثاء يناير 10, 2012 3:03 pm من طرف Rasheed_L.F.E

» كل عام وانتم بخير وكل عام وانتِ حبيبتي
الثلاثاء نوفمبر 15, 2011 2:28 pm من طرف ST@R

» فيلم الحياه في يوم
الثلاثاء نوفمبر 15, 2011 2:01 pm من طرف ST@R

» أهلا بصديقتنا khloud
الخميس أكتوبر 20, 2011 9:29 am من طرف hade

» حشرة تجلب الملايين لمصر .. ممنوع قتلها
الخميس أكتوبر 20, 2011 9:24 am من طرف ST@R

» ماذا بعد ؟؟!!
الخميس سبتمبر 08, 2011 7:26 pm من طرف ST@R

» Join My Group
السبت أغسطس 13, 2011 9:32 am من طرف ST@R

استمع الى راديو صوت الغد FM

حمل صورك من هنا

File & pics upload

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 3 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 3 زائر

لا أحد


[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 59 بتاريخ الخميس مايو 24, 2012 5:40 pm


    [center]ما فائدة الحياة إذا كان الموت هو نهايتها ؟[/center]

    شاطر
    avatar
    hade
    لايف مشارك
    لايف مشارك

    عدد المساهمات : 75
    تاريخ التسجيل : 31/10/2009

    [center]ما فائدة الحياة إذا كان الموت هو نهايتها ؟[/center]

    مُساهمة من طرف hade في الأحد أبريل 04, 2010 10:45 am

    ما فائدة الحياة إذا كان الموت هو نهايتها ؟
    صاحب الوظيفة يتمسك بوظيفته بنواجذه . يقاتل غيره من أجل المحافظة عليها . وإن كان ضعيفا ، يرضخ لمطالب من هو أقوى منه للمحافظة عليها . وإن كانت المبادئ والقيم الخيّرة والعقوبة الأخروية لا تهمه ، فإنه سيحاول جمع أكبر قدر ممكن من المكاسب من وظيفته .. أما العقوبة الدنيوية ، فما أسهل من التحايل عليها والالتفاف حولها .

    لا أحد يفكر في الموت . وكأن الجميع لا يصدق أن الموت حقيقة .. حقيقة واحدة لها معنى واحد ومفهوم واحد مهما اختلف الزمان أو المكان أو المرجعيات .

    ما فائدة الحياة إذا كان الموت هو نهايتها ؟

    أين هي السعادة والموت ملتصق بنا كالتصاق الروح بالجسد ؟

    كيف تطمئن النفس و الموت يلاحقها ؟

    صديق لي كان يدرس معي .. أمنيته كانت أن يتخرج .. حلمه كان أن يساعد أباه وأمه وإخوته الصغار الذين يذهب إليهم كل أسبوع في قريته البعيدة عن موقع دراسته . كان مستقبله الوظيفي ينتظره . كان يقلق كثيرا أيام الاختبارات . ينجح في مواد ، ويرسب في أخرى .. يفرح لنجاحه ، ويواسي نفسه ويكفكف دموع قلبه حزنا على رسوبه ... وفي النهاية ، ذهب وحيدا في إحدى ليالي الخميس إلى قريته ، فاعترضه جمل ، فاصطدم به ، وانقلبت سيارته ، وعُجنت عجنا ، وتوفي فورا .. توفي .. مات .. انتهت قصة حياته .. هكذا .. انتهت المسرحية ..

    مراهق من أولاد حارتنا ركب مع زميله . وأركبا معهما مجموعة من أطفال الهوى والمتعة .. بدأ زميله في التفحيط والتسحيب والتنطيل .. وفي لحظة عدم قدرة على التحكم بالسيارة ، اصطدم بقوة بأحد الشاحنات العملاقة المتوقفة .. فتوفي ولد حارتنا على الفور ، وأصيب البقية إصابات بالغة الخطورة .. انتهت قصة حياة المسكين ..

    لِمَ الموت ؟

    منذ أن كنت طفلا وأنا أسأل نفسي لماذا كتب الله علينا الموت ؟ لم يميتنا الله ؟ .. أتذكر ذلك الموقف الذي كنت أسأل فيه أمي باكيا ومتحسرا : ( ليش نموت يا يُمَّه ؟ .. يعني صحيح كل واحد لازم يموت يا يُمَّه ؟ ) .. كنت أتساءل بجدية في طفولتي .. لماذا يميتنا الله ؟ .. لِمَ لا يجعلنا الله نعيش حياة أبدية ؟ ما الضير في ذلك ؟ .. ولم أجد إجابة في ذلك الوقت ؟

    الطالب في المدرسة يحلم . يرسم خطة حياته . كلٌ حسب قدراته الذهنية وخبراته المكتسبة والخبراء الذين حوله . يبني مجده المنتظر . يُسَرِّح بخياله في ذلك المستقبل المجهول .
    البعض قد تكون شخصيته من النوع القلق . ويكون مصدر قلقه هو الخوف من المجهول ، الخوف من الاحتمالات الأسوأ . وإذا كان ضعيف الموارد - كالمال أوالجاه أوالفرص التي توفرها له دولته - ، فقلقه يتزايد .


    يقول المفكر والطبيب " مصطفى محمود " - متعه الله بالصحة والعافية ، ورحمه الله إن كان قد مات - في كتابه الفلسفي اللطيف " لغز الموت " :
    ( ليس هناك إغرب من الموت ..

    إنه حادث غريب ..

    أن يصبح الشيء .. لا شيء ..

    ثياب الحداد .. والسرادق .. والموسيقى .. والمباخر .. والفراشون .. بملابسهم المسرحية : ونحن كأننا نتفرج على رواية .. ولا نصدق ولا أحد يبدو أنه يصدق ..

    حتى المشيعون الذين يسيرون خلف الميت لا يفكرون إلا في المشوار ..

    وأولاد الميت لا يفكرون إلا في الميراث ..

    والحانوتية لا يفكرون إلا في حسابهم ..

    والمقرئون لا يفكرون إلا في أجورهم ..

    وكل واحد يبدو أنه قلق على وقته أو صحته أو فلوسه ..

    وكل واحد يتعجل شيئا يخشى أن يفوته .. شيئا ليس الموت أبدا ..

    إن عملية القلق على الموت بالرغم من كل هذا المسرح التأثيري هي مجرد قلق على الحياة ..

    لا أحد يبدو أنه يصدق أو يعبأ بالموت .. حتى الذي يحمل النعش على أكتافه ..

    الخشبة تغوص في لحم أكتافه .. وعقله سارح في اللحظة المقبلة وكيف يعيشها ..

    الموت لا يعني أحدا .. وإنما الحياة هي التي تعني الكل .. نكتة ! ..

    من الذي يموت إذن ؟ ..

    الميت ؟ ..

    وحتى هذا .. لا أحد يدري مصيره ..

    إن الجنازة لا تساوي إلا مقدار الدقائق القليلة التي تعطّل فيها المرور وهي تعبر الشارع ..

    وهي عَطَلَة تتراكم فيها العربات على الجانبين .. كل عربة تنفخ في نفيرها في قلق .. لتؤكد مرة أخرى أنها تتعجل الوصول إلى هدفها .. وأنها لا تفهم .. هذا الشيء الذي اسمه الموت ..

    ما الموت .. وما حقيقته ..

    ولماذا يسقط الموت من حسابنا دائما .. حتى حين نواجهه .. )
    لله درك يا دكتور مصطفى ! .. ما أدق وصفك وما أروع كلماتك !

    ما الذي نريده نحن من الحياة ؟

    اللذة ؟ .. المتعة ؟ .. ما فائدتهما إن كانت النهاية هي الموت ؟
    الطموحات ؟ .. الأهداف ؟ .. ما فائدتهما إن كانت النهاية هي الموت ؟
    التنمية ؟ .. الحرية ؟ .. ما فائدتهما إن كانت النهاية هي الموت ؟
    السعادة ؟ .. الاستقرار النفسي ؟ .. ما فائدتهما إن كانت النهاية هي الموت ؟
    avatar
    YaZooN
    لايف حرك
    لايف حرك

    عدد المساهمات : 219
    تاريخ التسجيل : 16/01/2010

    رد: [center]ما فائدة الحياة إذا كان الموت هو نهايتها ؟[/center]

    مُساهمة من طرف YaZooN في الأحد أبريل 04, 2010 4:56 pm

    شكراً الك على الموضوع الحلو

    avatar
    shabablik
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 531
    تاريخ التسجيل : 11/08/2009
    المزاج : تعباااااان حتى إشعار آخر

    رد: [center]ما فائدة الحياة إذا كان الموت هو نهايتها ؟[/center]

    مُساهمة من طرف shabablik في الأحد أبريل 04, 2010 10:33 pm

    غريييييييييب شو هالكلام هاد !!!
    وين امر الله في اعمار الارض والنفس؟؟!!1
    وين (اذا قامت القيامة على احدكم وفي يده فسيلة فليزرعها)؟؟!!
    وين الاستمتاع بمساعدة الاخرين والعمل لوجه الله وفي خدمة اهل الله!!!!
    كل هدول يللي ذكرتهون باخر الموضوع نحنا مو عايشين كرمالهون!!!
    الله اصطفانا وعملنا بشر دونا عن باقي المخلوقات لحتى نتعرف عليه وعلى صفاتو من خلال معترك الحياة
    نحنا عايشين لحتى نشوف القابض والباسط الرحمن والقهار الرؤوف والمنتقم ونحس بهي المعاني الراقية
    ونرتقي معها لنوصل للمحبة الخالصة لله عز وجل
    الدنيا ممر لازم نزرعو بالخير وحب الناس ووقتها نكون عايشين صح
    اما الموت فهو أول الحسابات واخرها
    اول الحسابات لانو هو دايما ببالنا وممكن يجي بأي لحظة
    واخر الحسابات لانو اصلا لازم ما نسمح للدنيا تسرقنا وتنسينا انو في حساب واخرة وموت والحياة ممر والموت ممر ولا راحة لمؤمن الا بلقاء ربه
    الموت بيكون هاجس مرعب ليللي متمسك بالدنيا وحاسس انو هي البداية والنهاية
    لكن المؤمن بيعرف انو هي ممر ولازم يعبر منو بعد ما يترك اثر جيد ويكون عاشها (صح) ويعرف يكسب الدنيا والاخرة








    ¤.¸¸.·´¯`·.·.¸¸.·´¯`·.·.¸¸.·´¯`·.·.¸¸.·´¯`·.·.¸¸.·´¯`·.¸¸.¤¤¸¸.·´¯`·.·.¸¸¸¸.·´¯`·.·.¸¸.·´¯`·.·.¸¸.·´¯`·.·.¸¸.·´¯ `·.¸ ¸.¤

    عم انتقل ع غير مدينة....
    مشغول حتى إشعار آخر
    avatar
    Rasheed_L.F.E
    مشرف
    مشرف


    عدد المساهمات : 1249
    تاريخ التسجيل : 18/08/2009
    الموقع : أسكن في قلب الحبيب
    المزاج : Lover For Ever

    رد: [center]ما فائدة الحياة إذا كان الموت هو نهايتها ؟[/center]

    مُساهمة من طرف Rasheed_L.F.E في الإثنين أبريل 05, 2010 5:25 pm


    يبدو ان هناك شيء مشترك بيننا سيدي
    فكلانا يفكر بالأمر عينه
    ولكن كل منا باسلوب
    فانا لا فكر بجدوا الحياه والموت

    وانما بالاسلوب
    اي كيف اعيش لأكون راض عند الموت
    وكيف هي افضل طريقة اموت بها أو بالأحرى اتمنى الموت بها

    كلنا سمع عن الموتى وحياتهم
    كيف عاشوا وكيف ماتوا
    فالغني مثلا عاش كالملوك في حياته ولكن قلقه الدائم على ثروته نغص عليه
    الفقير الذي يعيش لحظات غامرة السعادة وساعات من القلق بحثا عن مال

    الميت الذي مات نتيجة مرض او عاش بالمرض ومات عليه
    والميت الذي مات وهو يمشي على قدميه

    انا هكذا افكر
    وهذا التفكير غير ويغير من تصرفاتي على المدى الطويل
    وحتى من آمالي وطموحاتي ربما

    شاركت بالكثير من الجنازات
    ممن عانا من مرض
    وممن مات ميتة صامتة على فراشه
    ومن عاد الى اهله ملفوفا بعلم بلاده ( والتي حاولت حضورها ولكن وصلني وصفها بأبيت شعر لأنه صديق وصديق مقرب )

    يعني بتقدر تقول اني بفكر بالموت بفضول معرفة طريقة موتي لا اكثر
    الله يميتنى على الاسلام

    وصدق او لا تصدق
    حصلت ذات مرة مشكلة بالبيت بسبب أمر لامني عليه كل من عرفني على الاطلاق بدون استثناء
    في احد الأيام - من أكثر من 4 سنين - كنت اسير بالشارع كأي شخص بالصباح الباكر والباكر جدا فرايت شباب يلصقون النعوات على الجدران

    فشعرت بالفضول لرؤية نعوتي
    وبالفعل كتبتها بشكل كامل ( موت فلان في تاريخ كذا بأجله المحتوم الخ....)وطبعت نسخة منها على الكمبيوتر
    والمشكلة انها وقعت بيد امي وفهمكم كفاية
    وما بدها شرح شو صار

    يعني انا باخد الموضوع بمزحة وتخيلات مو أكتر








    ¤.¸¸.·´¯`·.·.¸¸.·´¯`·.·.¸¸.·´¯`·.·.¸¸.·´¯`·.·.¸¸.·´¯`·.¸¸.¤¤¸¸.·´¯`·.·.¸¸¸¸.·´¯`·.·.¸¸.·´¯`·.·.¸¸.·´¯`·.·.¸¸.·´¯ `·.¸ ¸.¤

    ..



    ..
    avatar
    shabablik
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 531
    تاريخ التسجيل : 11/08/2009
    المزاج : تعباااااان حتى إشعار آخر

    رد: [center]ما فائدة الحياة إذا كان الموت هو نهايتها ؟[/center]

    مُساهمة من طرف shabablik في الإثنين أبريل 05, 2010 9:04 pm

    والمشكلة انها وقعت بيد امي وفهمكم كفاية
    وما بدها شرح شو صار
    فعلا ما بدها شرح شو صار Suspect

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت نوفمبر 17, 2018 7:50 pm